مركز الأبحاث في برلمان كوردستان يعقد مؤتمر التحضير لإقامة الدولة بحضور نائب رئيس البرلمان

03/07/2018 09:11:00 م

 تحت شعار إقامة الدولة وتنفيذ القانون٬ عقد اليوم بحضور الدكتور جعفر إبراهيم ايمينكي نائب رئيس برلمان كوردستان والسيدة بيكرد طالباني سكرتيرة البرلمان المؤتمر الخاص بالتحضير لاقامة الدولة الذي نظمه مركز الأبحاث في برلمان كوردستان بالتعاون مع معهد الشرق الاوسط٬ وبحضور العديد من الشخصيات السياسية والاكاديميين وأعضاء البرلمان والبرلمانيين السابقين ورؤساء الهيئات والمؤسسات القانونية والعديد من المستشارين في برلمان كوردستان٬ وركز المؤتمر على عدد من المحاور هي تنفيذ القانون والعدالة والمشاكل القانونية والرئاسات في إقليم كوردستان ورفع مستوى القوانين٬ وتعريف عضوية البرلمان وحفظ هيبة البرلمانيين وتفعيل اللجان البرلمانية٬ وتعريف العلاقات بين السلطات.وتحدث الدكتور جعفر إبراهيم ايمينكي نائب رئيس برلمان كوردستان عن أهمية إقامة هذه المؤتمرات في إقليم كوردستان وهي من افضل الطرق المناسبة لمعالجة المشاكل التي تتعلق باعداد القوانين وتنفيذها ورفع مستواها وجعل القانون في المقام الاول٬ واصفا إقليم كوردستان بالاقليم الذي لديه القوة وان شعب كوردستان يفتخر بالإنجازات التي تحقق حتى الان والذي ناله الاقليم بارادته القوية وان العالم يعتبر إقليم كوردستان نموذجا واضحا فيما يخص قوة الإرادة الشعبية٬ متسائلا في الوقت نفسه "هل ان النظام الحالي في إدارة الحكم هو نظام ناجح؟ حيث قال هذا سؤال مهم وعلينا ان نعمل على تطوير انفسنا ومواكبة الانظمة العالمية والاستفادة من تجارب دول العالم وان ننظم الجهات المشرعة للقانون٬ وتحدث نائب رئيس برلمان كوردستان عن أهمية البرلمان ودوره في إعطاء القانون مكانة اعلا في الاقليم وان برلمان كوردستان من واجبه تشريع القوانين ومراقبة الحكومة٬ لكن بحسب النظام الداخلي لبرلمان كوردستان هناك يوم واحد لمسائلة الجهات التنفيذية لذلك من الواجب ان يتغير النظام وان يكون هناك اجتماعات بين الحكومة والبرلمان للاتفاق حول طريقة المسائلة وتنفيذ إرادة البرلمان٬ من جهتها تحدثت السيدة بيكرد طالباني سكرتيرة البرلمان الدور الذي يقوم به برلمان كوردستان وأعضاء البرلمان واللجان البرلمانية في مراقبة الحكومة واعداد القوانين٬ وقالت من الضروري ان تكون اعداد القوانين بالاشتراك مع السلطات الأخرى وان لا ينشغل عضو البرلمان فقط باعداد القوانين بل ان يكون لديه الوقت الكافي للمراقبة أيضا وان تختص اللجان البرلمانية فقط بمراقبة المؤسسات الحكومية وان تتعاون جميع المؤسسات مع اللجان البرلمانية وان تنقل اللجان اراء وملاحظات تلك المؤسسات الى البرلمان٬ وفي جانب اخر من حديثها قالت طالباني من الضروري إعادة النظر بجميع القوانين الصادرة في السابق ونحن بحاجة الى تنفيذ القوانين٬ مشيرة الى ان برلمان كوردستان يعمل حاليا على تعديل النظام الداخلي له٬ وهذا يجعل من البرلمان والسلطة التشريعية ان تكون ادق في مراقبة المؤسسات الحكومية من اجل مصلحة الشعب.    


رزنامة الاحداث